أطباء بلا حدود | رسالة لاجئ: آسف لأني غرقت

رسالة لاجئ: آسف لأني غرقت

Oct 20, 2017

خذل العالم بشكل كارثي ملايين الناس الهاربين من الحرب والاضطهاد واليأس. فالاعتبارات السياسية باتت تطغى على الالتزامات الأخلاقية والقانونية القاضية بمنح الحماية والمساعدة إلى كل من يحتاجها. كمرض معدٍ، تنتشر الجدران والأسلاك والإجراءات الحدودية التقييدية التي تتسبب بموت آلاف الناس براً وبحراً. إن فيلم "آسف لأني غرقت" الذي تبلغ مدته 6 دقائق، والذي تم إعداده من قبل استوديو كواكب في بيروت ومنظمة أطباء بلا حدود، مستوحى من رسالة وُجدت على جثة شخص غرق في البحر الأبيض المتوسط نتيجة للسياسات المريبة السائدة في يومنا. وفيما لا يمكننا أن نعرف الحقيقة الكامنة خلف الشخص الذي كتب الرسالة، ندرك أن ما تصفه هذه الأخيرة حقيقي. ولا يمكن لهذا الواقع أن يستمر

 شاهد الفلم على الرابط التالي

رسالة لاجئ: آسف لأني غرقت